المكتبة المقروءة / شرائد الفوائد / لا تدفعوا عذاب الله بأيديكم

لا تدفعوا عذاب الله بأيديكم

تاريخ النشر : 19 رمضان 1439 هـ - الموافق 03 يونيو 2018 م | المشاهدات : 593
مشاركة هذه المادة ×
"لا تدفعوا عذاب الله بأيديكم"

مشاركة لوسائل التواصل الاجتماعي

نسخ الرابط

كان الحسن البصري يقول :"إن الحَجّاج عذاب الله، فلا تدفعوا عذاب الله بأيديكم، ولكن عليكم بالاستكانة والتضرع ، فإن الله تعالى يقول :{وَلَقَدْ أَخَذْنَاهُمْ بِالْعَذَابِ فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ وَمَا يَتَضَرَّعُونَ}

المؤمنون / 76
.

وكان طلق بن حبيب يقول : "اتقوا الفتنة بالتقوى، فقيل له : أجمل لنا التقوى . فقال : أن تعمل بطاعة الله على نور من الله ترجو رحمة الله ، وأن تترك معصية الله على نور من الله تخاف عذاب الله " رواه أحمد وابن أبي الدنيا.

وكان أفاضل المسلمين ينهون عن الخروج والقتال في الفتنة، كما كان عبدالله بن عمر وسعيد بن المسيب وعلي بن الحسين وغيرهم ينهون عام الحرة عن الخروج على يزيد، وكما كان الحسن البصري ومجاهد وغيرهما ينهون عن الخروج في فتنة ابن الأشعث.

اللهم ارشدنا للصواب واحفظنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن.

 

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف